Author Archives: مريم الزيدي

About مريم الزيدي

لا زِلتٌ أحيا فَوقَ أغصانِ الطُموح

شَكوى مُحَرَّمة

قياسي
 
 

قولوا لِشِعري مَنْ سـَيُجْبِرُ كَسْرَهُ

وأنا المُحَطَّمُ في زَوايا أضْلًعي

 

أشقى، ويُثْقِلُني أسايَ فَأنْزَوي

في رُكْنِ أوْجاعي أُكَفْكِفُ أدْمُعي

 

ويَخيطُني ألَمي لِأغدو ثَوْبَهُ

في حَفْلِ تأبيني وَعُرْسِ تَوجُّعي

 

شُلَّتْ يَميني عَنْ كِتابَةِ أَحْرُفي

مُذْ صِرْتُ أرضى ما يُؤرِقُ مَضْجَعي

 

لَكِنَّ أوْجاعي أعادَتْ نَزْفَها

فَخَطَطتُ حَرْفي عَلَّ يَسْكُنُ مَدْمَعي

 

في مَعْهَدِ التَمريضِ ضاعَ تَطَلُّعي

لا حَقَّ يا روحي بِأنْ تَتَطَلَّعي

 

الصمتُ قانونٌ.. فـلا تتكَلَّمي

إنَّ الحَديثَ مُحرَّمُ.. فقط اسمَعي

 

وجِدالُهم يعني بِأنَّكـِ مُذْنِبَة

معدومةُ الأخلاقِ.. روحي فـاخْضَعي

 

إنْ شِئتِ يا روحي رِضاهُمْ.. فـاكْتُمي

وتَصَنَّعي ما رُمتِ أنْ تتصَنَّعي

 

لا تعبَئي بِـالنارِ تُحْرِقُ أضْلَعي

ودَعِي فُؤادي في مَذَلَّتِهِ.. دَعي

 

هذي شِكايةُ أحْرُفي وشِكايَتي

واللهُ يَشْهَدُ أنَّنِي لا أَدَّعي

 

~ تَمَّتْ ~

الخميس

29/ 4/ 2010

3:35 مساءً

وحدكـَ أنتَ النابِضُ بينَ أضلاعي

قياسي
 
ما أنا إلا روحٌ أدركَتْ أخيراً أنها وُلِدَتْ لِـ تَسْكُنَ في مملكةٍ سُلطانُها أنت
 
عَوالِمُهمْ لستُ أُحصيها
لكنَّ عالَمكـَ لا يُشبِهُها
 
وحدكـَ أنتَ النابِضُ بينَ أضلاعي
إنْ سَكَنتَ لِـ لحظةٍ.. سَكنتُ أنا إلى يومِ يَبعَثون
 
فـ اِنبِضْ فِيَّ يا أنا
فـ حينَ لا تنبِضْ.. لا أعودُ أنا
.
.
 
M.Zeidi
 
 

شُكراً لِأنَّ كَفَّكـَ اِمتَدتْ لِصَفْعي

قياسي



يستَمطِرُ الروحَ وَجَعٌ لا يكادُ يُبقي فيها مِنْ رَمق

فاِزدحامُ جُمجُمَةٍ قَدْ لا يتجاوَزُ حجمُها حجمَ رُمَّانة.. وَحدَهُ كافٍ لِيُشْعِلَ فَتيلَ قُنبلة




يكادُ الفَجرُ يفتَحُ أجفانَهُ.. وأنا لا زالَ جَفْني لَمْ يُعانِقْهُ الرُقاد


ألتَحِفُ البَردَ علَّ اِرتعاشَ جَسَدي النحيلِ يسكُن..!


وآوي إلى زاويةٍ تخلو مِنْ كُلِّ شيءٍ.. عدا مِنْ ظُلمَةٍ تكسو كُلَّ مِساحةٍ فيها.. ومِنِّي..


فقط.. كيْ لا أشْعُرَ أنَّ أشباحَ المساءِ تُحيطُ بي..!




طَقْطَقَةُ عقارِبِ الساعةِ تُفْقِدُني سُكوني.. وتبعَثُ فيَّ رُعباً غريباً


فقدْ طالَ سَماعي لتلكـَ الـ.. تِكـ.. تِكـ.. إلاَّ أنَّ عقارِبَ الساعَةِ
لا زالتْ تُشيرُ إلى الثانيةِ وخمسِ دقائقَ بُعيدَ مُنتَصَفِ الليل..




هكذا كانتْ عندما سلَّطتُ عليها نظري في المرّةِ الأولى


وتلى نظرتِي تلكـَ لها.. خوضي في معْمَعَةِ أفكاري وسطَ جُنْحِ السوادِ الذي يستَمْسِكـُ بي


خشيةَ أنْ أهرُبَ مِنْهُ ناحيةَ بُقْعَةٍ مِنْ ضَوءْ..




كيفَ لا زالتْ تَشيرُ إلى ذاتِ الزَمن..!!!




وكَأنَّ إصبَعاً تُلامِسُ وجهي.. فَتَنْشَلُّ كُلُّ أطرافي خَوفاً


وأُطْبِقُ أجفاني بِقُوَّة.. فليسَ عَدايَ أنا حيثُ أنا..!




أدْرَكتُ أخيراً أنَّها خُصلَةٌ مِنْ خصلاتِ شَعري


سَقَطَتْ لِتَمْسَحَ عَنْ وجهي شُحوبَهُ


دونَ أنْ تُدْرِكـَ أنها زادَتْهُ شُحوباً.. حتى انتَقَعَ لَونُهُ.. فَغَدى بِلَونِ الأموات..




أموات!!!!


أتُراني أنتَمي إلى عالَمِهِم..؟..!


لا.. لا أظنّ.. فـ أنا أشعُرُ أنِّي أتَنَفَّسْ..




أفيــقي.. أفيقي


ماذا؟!!




كانَ كابوسُ المساءِ يُعاوِدُ زِيارَتي كَكُلِّ ليلة..

شُكراً لِأنَّ كَفَّكـَ اِمتَدتْ لِصَفْعي.. كَيْ أستَفيق..

أعشَقُ الشتاءَ جِدّاً

قياسي




ما أنا إلاَّ أُنثى تكادُ تُكمِلُ عَقْدَها الثاني

إلاَّ أنَّها لَمْ تَزَلْ بـِ تَفاصيلِ طِفْلَة

!!!

أعشقُ الشِتاءَ جِدّاً

يَصهَرُني معَ الحَرف

وبهِ أشعرُ أنَّ بي روحاً.. تشْتَعِلُ جُنوناً

!
.
.

دان براون

قررتُ أنْ أبدأَ بـ قراءةِ إحدى رواياتكـ

صارعتُ خوفي من حجمها.. وأظنني صرعته

سـ أبدأُ خوضَ عالَمِكـَ بـ "ملائكة وشياطين"

ومن يعلم.. لعلّي أُكمِلُ المجموعةَ الخمسيةَ يوماً!!

.
.

M.ZEEDI

يُسْكِرُني الفَرَحْ

قياسي

كَمْ أسْتَلِذُّ طَعمَ سَكْرَتِه

فـ قد طــــــــــــــــــــــــالَ بيَ الحنينْ
.
.

أهــــــــــــــــــــلاً بـ روحِـــكـ يـــا فَـــــــــــــــــــــــرَحْ

.
.

I am free

Because of that I am sooo HAPPY

هـ.. ـذ.. يـ.. ـا.. ن

قياسي
وُلدَ الوجعُ فينا يتيماً
 
فـ كفلناه حتى كَبُر
 
بعدَها..
 
أبى أن ينزوي عن أرواحنا بعيداً
.
.
.
 
أيُّ وطنٍ نسكنُ لا يسكنُهُ وجع
!
 
حنينيَ الأكبر
 
حنينٌ لـ الفرح..!
.
.
 
أغلقوا كُلَّ المنافذ
 
فـ إن دنت روحي من أرواحكم
 
فـ حمتماً سـ تُثقِلُها وجعاً
.
.
 
أشتــــــــــــــــــــــاقُ
.
.
 
لكن.. أيُّ قلبٍ يُصغي!
.
.
 
أدركتُ أنّهُ ليسَ لـ بارٍ أن يعقَّ يداً ربتهُ
هكذا كان وجعي
!
.
.
 
أحبِّكـِ روحي
 
جداً
 
جداً
 
جداً
 
.
.
 
M.ZEEDI
 

WHEN YOU LOSE SOMEONE

قياسي



The life is good and bad

Sometime you feel happy and sometime sad

 

You are cry when you lose someone

And before that you was happy and fun

 

We are all a human

Everyone, men and women

 

Everyone should be responsibility

Because we will be die in the reality

 

All of time I said "No body as me"

But in the truth, everybody equal, he, she and me

 

.

.

.

!!!